الكبش البربري

أنت هنا:

الضأن البربري والذي يعرف أيضا بالكبش البربري والأروي أو اوداد بالأمازيغية هو أحد أنواع الخرفان البرّية التي تنتمي إلى تحت فصيلة الظباء الماعزية . تم تعريف ستة سلالات من هذه الحيوانات حتى الآن، وهة من الحيوانات المحمية في الطاسيلي والاهقار بالصحراء الجزائرية الكبرى. تعيش الأكباش البربرية في الجبال الصحراوية على اختلاف ارتفاعها، فهي يمكن أن توجد في الأماكن القليلة الارتفاع عن سطح البحر وصولا حتى مستوى تساقط الثلوج. تعتبر هذه الحيوانات متأقلمة بشكل كبير مع المناخ الجاف، فهي قادرة على أن تعيش لفترات طويلة دون أن تشرب وبالاعتماد فقط على مياهها الأيضيّة. يتم تربية هذه الحيوانات في الولايات المتحدة وتزويجها انتقائيا لإنتاج أفراد ضخمة يمكن استخدامها في الصيد التجاري. تعتمد الشعوب المرتحلة في الصحراء الكبرى على هذه الحيوانات كمصدر للحم، الجلد، الشعر، والقرون، التي تستخدمها في مجالات متنوعة. يُشتق الاسم الثنائي لهذه الحيوانات Ammotragus lervia من الكلمة اليونانية آموس (بمعنى “رمل”، وهي ترمز إلى لون كسوة الضأن الرمليّة) وتراغوس (بمعنى “ماعز”). أما كلمة Lervia فتشتق من كلمة “لروي” استعملها الرحالة ت. شاو في كتابه “أسفار وملاحظات” (بالإنجليزية: Travels and Observations) لوصف الخراف البرية في شمال أفريقيا من بين الغرائب التي شاهدها في بلاد البربر والشام. أما كلمة “وداد” فهو اسم هذه الحيوانات عند البربر. يعتبر الضأن البربري كبشا كبير الحجم مقارنة بغيره من الخرفان البرية، حيث يبلغ علوه ما بين 80 و 100 سنتيمتر عند الكتفين (30 إلى 40 بوصة) ويزن ما بين 40 إلى 140 كيلوغراما (90 إلى 310 أرطال). يصبح لون هذه الحيوانات الرملي الضارب إلى البني داكنا أكثر مع تقدم الحيوان بالسن، كما ويكون لون القسم السفلي أبهت من العلوي بشكل بسيط. تمتلك هذه الأكباش أيضا خطا قاتما على الظهر بالإضافة إلى لون خمريّ أو بني ضارب إلى الرمادي على الأقسام العليا من جسدها والجزء الأمامي من قوائمها. للجنسين بعض من الشعر الأشعت على الحلق (يمتد إلى الصدر عند الذكور) بالإضافة إلى لبدة قصيرة، كما لديها قرون ناعمة، مجعدة عند قاعدتها، ومعقوفة نحو الداخل حيث يصل طولها إلى 50 سنتيمترا. ويفترض العلماء أنه من الممكن أن تنمو القرون ليصل طولها إلى ستة بوصات. تم تصنيف السلالات بناء على توزعها في شمال أفريقيا بشكل رئيسي:

  • السلالة الأرويّة (Ammotragus lervia lervia)، صنّفها بالاس عام 1777. (معرضة للانقراض بدرجة دنيا).
  • سلالة الصحراء الكبرى (Ammotragus lervia sahariensis)، صنّفها روثتشايلد عام 1913. (معرضة للانقراض بدرجة دنيا).
  • سلالة بلايني (Ammotragus lervia blainei)، صنّفها روثتشايلد عام 1913. (معرضة للانقراض بدرجة دنيا).
  • سلالة أنغوس (Ammotragus lervia angusi)، صنّفها روثتشايلد عام 1921. (معرضة للانقراض بدرجة دنيا).
  • سلالة فاسي (Ammotragus lervia fassini)، صنّفها لابري عام 1930. (معرضة للانقراض بدرجة دنيا).
  • السلالة المصريّة (Ammotragus lervia ornatus)، صنّفها جيفري ساينت هيلاري عام 1827. (منقرضة في البرية).

يعيش الكبش البربري في المناطق الجبلية الجافة في الصحراء الكبرى حيث يرعى على كافة أنواع النباتات المتوفرة بما فيها العشب والشجيرات بالإضافة إلى الأشنات والسنط، وتحصل هذه الخرفان على كل العصارة التي تحتاجها من طعامها إلا أنه بحال توفرت المياه فسوف تشرب منها وتتمرّغ في وحولها. يلعب تغيّر الفصول دورا في تحديد حمية هذه الحيوانات، ففي الشتاء يشكل العشب أكثر طعامها، بينما تشكل الشجيرات غالبيّة غذائها باقي فصول السنة. وقد أوصى الاتحاد العالمي للمحافظة على الطبيعة  سنة 2000 بحماية الكبش البربري لأنه مهدد بالانقراض. المصدر: ويكيبيديا، + مصادر أخرى

رأيك يهمنا، هل استفدت من هذا الموضوع؟
0 out of 5 stars
5 Stars 0%
4 Stars 0%
3 Stars 0%
2 Stars 0%
1 Stars 0%
كيف يمكننا تحسين هذا الموضوع؟
نرحب بمقترحاتك تواصل معنا؟

رأيك يهمنا (إضافة، تعديل، مصادر)

%d مدونون معجبون بهذه: