تاريخ طباعة المصحف الشريف في الجزائر

أنت هنا:

الكلام في تاريخ المصحف الشريف في الجزائر الحبيبة، يرجع بنا ُقرونا عدة في تاريخ المغرب الإسلامي الكبير ليقف بنا عند بدايات الفتوح الإسلامية، وحملات الهداية الربانية، على أيدي الفاتحين من الصحابة والتابعين، الذين حملوا معهم – ولا شك – القرآن الكريم في قلوبهم، والمصاحف في أيمانهم، فعنهم أخذ الناس هذا الدين العظيم، وتعّلموا القرآن الكريم ، فلله درهم، وما أعظم أجرهم. وتذكر كتب التاريخ أن دخول الفاتحين للمغرب الأوسط (الجزائر) كان زمن معاوية رضي الله عنه، وابنه يزيد رحمه الله، وتقريبا ما بين سنة 55 هجلاية إلى ما بعد 62 هجرية، على يد اْلمجاهد أبي المهاجر بن دينار رحمه.

وصاحب المطبعة الثعالبية رودوسي قدور بن مراد من أصل عائلة تركية ولد يوم 15 جوان 1876 الساكن بالابيار (الجزائر-العاصمة) صاحب المطبعة الثعالبية بشارع مصطفى اسماعيل، وفرعها بشارع لالير (أحمد بوزرينة) رقم 32. خلف سبعة أولاد، أشهرهم مصطفى بن قدور الذي اشتغل معه في نفس المطبعة، ولد يوم 20 سبتمبر 1900.
ارتبط اسم صاحب هذه المطبعة بالمصحف الشريف.

تاريخ طباعة المصحف الشريف بالجزائر
  المصدر: ملتقى أهل التفسير

رأيك يهمنا، هل استفدت من هذا الموضوع؟
0 out of 5 stars
5 Stars 0%
4 Stars 0%
3 Stars 0%
2 Stars 0%
1 Stars 0%
كيف يمكننا تحسين هذا الموضوع؟
نرحب بمقترحاتك تواصل معنا؟

رأيك يهمنا (إضافة، تعديل، مصادر)

%d مدونون معجبون بهذه: