حيزية

أنت هنا:

هي بنت ولدت بمدينة بسكرة ترعرعت في أسرة محافظة، فهذه البنت من ضحايا النهر الساكن غير أنه يجرف كل من يشرب منه، فقد أحبت ابن عمها سعيدا، و كان هذا شعورا متبادلا من كلا الطرفين . غير أنه كان حلما حكم له يوما بالموت، فأسرة حيزية لم تقبل أمر زواج ابنتهم بابن عمها رغم إلحاح سعيد، و كان سبب ذلك عدم التفاهم بين الأسرتين رغم أنهما من عائلة واحدة. و هذا الأمر سبب حالة نفسية متوترة لدى حيزية، فقد إمتنعت عن الكلام وخاصة مع أبيها الذي إزداد غضبه عليها لمعارضتها لقراره، أما أمها فكانت أيضا ضحية لأبيها، لذلك لم يكن بوسعها فعل أي شيء و هي ترى ابنتها في هذا الوضع المزري. ومما زاد قلق سعيد جراء فقدان ابنة عمه ، هو تقدم أحد أغنياء القبائل الصحراوية المعروفة برقی الشأن و سدادة الرأي و بلاغة الشعر، مما أثار رغبة الأب بزواج ابنته له غير أن قرار حيزية لم يتغير فهي ترى نفسها ملكا لابن عمها، ولا يسمح لأي أحد آخر بالتقدم لخطبتها. و بعد أشهر سافر أبو حيزية برفقتها و زوجته إلى صحراء بعيدة خوفا من هروب ابنته، وخوفا أن يلحقه العار، بعد سماع سعيد الخبر شعر بحزن كبير، ظنا منه أنه لن يرى ابنتة عمه ثانية مكثت حيزية بتلك المنطقة أشهرا عديدة تعاني من ألم الفراق و جبروت أبيها، مما سبب لها مرضا لازمها بقية حياتها، و كان لهذا الحدث الأليم أثر عميق في قلب كل من أحب حيزية، جاعلين من أبيها رجلا شریرا و متجبرا ، هذا ما أدى بأبيها إلى إتخاذ قرار العودة و هو محبط و معه زوجته و ابنته حيزية ، والتي كانت على حافة الموت. ورجوع حيزية كان على أمل رؤية سعيد قبل أن تموت، غير أن أملها لم يتحقق فماتت حيزية و كانت تلك صدمة كبيرة لسعيد خاصة و أنه قد لاحظ تغير وجهة انظر عمه له . و هكذا تموت حيزية و تترك فراغا شاسعا في حياة ابن عمها الذي لم پرض بالبقاء على قيد الحياة بدون من أحبها. المصدر: اساطير جزائرية وقد غنى هذه الأسطورة الفنان رابح درياسة

عزوني يا مـــــــــــلاح في رايس لبــنات *** ســــكنت تحت اللحود نـــــــــاري مقديا يــاخي انـــا ضريـــــر بيا مــــــا بيا *** قــلبي سافر مع الضـــــــامر حيزيــــه يا حصراه على قبيل كـــــــــــنا في تاويل *** كي نوار العطـــــــيل شاو النقصــــــيا ما شفنا من أدلال كي ظل الخــــــــــــيال *** راحت جدي الغزال بالــــــــجهد عليــــا وإذا تمشي أقبــــال تســـــــلب العــقال ***  أختي بــاى المحال راشـــــق كمـــــيا طلقت ممشوط طاح بروايـــــــــح كى فاح *** حاجب فوق اللماح نونـــــــين بريـــــا عينك قرد الرصاص حربي فى قرطـــــــاس *** ســورى قيـاس فى يدين حـــــــــربيا خدك ورد الصباح و قرنفل وضــــــــــاح *** الدم عليه ساح مــــثل الضوايــــــــا شوف الرقبة خيار من طلعة جمار *** جعبة بلار و العواقد ذهبيــــــــــــا فى بازر حاطين أنصـــــــــبح فى الزين *** واحــــــنا متبســـطين فى خير الدنيا نصبح فى الغزال انصرش للفــــــــال *** كالى ساعي المال وكنوز قويـــــــــا ما يسواش المال نقحات الخلخــــــــال *** كى انجبي للجبال نلقى حيزيــــــــــا تتسحوج فالمروج بخلخيل تســــــــوج *** عقلي منها يروج قلبي وأعضــــــــيا فالتل مصيفين جيـــنا أمحــــــــدرين *** للصحراء قاصدين نا والطوايــــــــا الأجحاف مغلقـــين و البارود إنـــــين *** الأزرق بي يمين ساحة حيــــــــزيا ماذا درنا أعراس لزرق فى الـــــمرداس *** يدرق بي خلاص في روحنيـــــــــا تاقت طول العـــــــلام جوهر فالتبسام *** تمعني فالــــكلام و تفهم فيــــــــا بنت الناس المـــلاح زادتــني كيـــــا *** حطوها في لكفان بنت عالي الشـــــــان زادتني حمان نفضت مخ حجايــــــــا *** حطوها في فنعاش مطبوعة الاخــــــراس راني وليت باص واش إلي بيـــــــــا *** في حومتها أخراب كي نجم الكــــــوكاب زيد أقدح في أسحاب ضيق العشــــــويا *** كثرت عني هموم من صافي الـــــخرطوم ما عادتش أتقوم في دار الدنيــــــــا *** ماتت موت الجهاد مصبوغة الاثــــــماد قصدوا بيها بلاد خالد مسميـــــــــا *** عشَّـات تحت الألحاد موشومة الأعضــــاد عــين الشـراد غابت على عينيا *** أحفار القبور سايــــــس ريـم الـــقور

 

رأيك يهمنا، هل استفدت من هذا الموضوع؟
كيف يمكننا تحسين هذا الموضوع؟
نرحب بمقترحاتك تواصل معنا؟

رأيك يهمنا (إضافة، تعديل، مصادر)

%d مدونون معجبون بهذه: