الرئيسية / قاعدة بيانات الجزائر - Article / سياسة الطاقة الجزائرية بعد 2020

سياسة الطاقة الجزائرية بعد 2020

أنت هنا:

مقارنة بتحليل SWOT لترقية الطاقة المتجددة والغاز الصخري: الأولويات والفرص والتحديات

Algerian Energy Policy after 2020 Comparative SWOT Analysis for Promoting Renewable Energy and Shale Gas: Priorities, Opportunities and Challenges

حاتم غندير: جامعة إيفانو فرانكيفسك للنفط والغاز- أوكرانيا.

سياغ أحمد رمزي: مخبر البيئة الطبيعية، جامعة قاصدي مرباح ورقلة – الجزائر.

الهدف من هذا العمل هو دراسة التحديات والفرص المتاحة في مجال الطاقات الجديدة في الجزائر، سواء الطاقات المتجددة أو الغاز الصخري كحقلين جديدين للطاقة من حيث الاستثمار والإدارة في البلاد ما يفرض تحديات تشريعية وتكنولوجية ومالية. وقد وافقت الجزائر على برنامج الانتقال الطاقوي الذي يهدف إلى تعزيز استخدام الطاقات المتجددة لتجنب العجز الطاقوي. لذلك وفقًا لـ “سياسة عدم التدخل، وبحلول عام 2030، قد تصبح الجزائر غير قادرة على التصدير وحتى مستوردة للطاقة بحلول 2040. على الرغم من أن استغلال الغاز الصخري لا يزال أمرًا تحكمه البيئة والتقنية والمال، لكنه يمثل رهانًا مهمًا لتعزيز مكانة الجزائر في مجال الطاقة. المقارنة ب تحليل SWOT تمت لمعرفة الفرص والتحديات باستغلال الطاقة المتجددة والغاز الصخري، أو عند مقارنة هذين المصدرين من حيث الأهمية الاقتصادية والطاقوية. لم يعد انتقال الطاقة واستغلال مصادر مختلفة للطاقة اختياريًا للجزائر، حيث ارتبطت التغيرات الداخلية بانخفاض الاحتياطي من النفط والغاز وزيادة الطلب المحلي. فضلا عن المتغيرات الخارجية ضغطت على صانع القرار الجزائري للاستجابة لها. لكن يبدو أن ما تم تحقيقه حتى الآن في تنفيذ برامج الطاقة المتجددة متواضع للغاية.

 

الانتقال الطاقوي في الجزائر
رأيك يهمنا، هل استفدت من هذا الموضوع؟
كيف يمكننا تحسين هذا الموضوع؟
نرحب بمقترحاتك تواصل معنا؟

رأيك يهمنا (إضافة، تعديل، مصادر)

%d مدونون معجبون بهذه: