الرئيسية / قاعدة بيانات الجزائر - Article / قصة الجندي نويل فابرليار مع الثورة الجزائرية

قصة الجندي نويل فابرليار مع الثورة الجزائرية

أنت هنا:
كان من أبرز المشاهد في فيلم الأفيون والعصا الذي أخرجه أحمد راشدي في عام 1971 إقتباسا من رواية الكاتب مولود معمري والتي تحمل نفس العنوان (1965)، مشهد فرار الجندي الفرنسي (أدى دوره الفنان جون لويس ترينتنيون) مع أسيره علي (قام بدوره الفنان سيد علي كويرات) نحو الجبل والتحاقه بجيش التحرير الوطني. فما هي بقية القصة؟
الجندي اسمه نويل فابرليار Noël Favrelière  واسمه المستعار نور الدين. نشر قصته مع الثورة الجزائرية في كتاب عنوانه “القفز عند الفجر Le Désert à l’aube “، وأصدرتها دار النشر مينوي (Minuit ) في باريس في عام 1960 لكن الكتاب منع من البيع والتوزيع، كما حكم على صاحبه بالإعدام في عام 1966 ، تمت تبرئته من حكمي الإعدام الصادرين ضده ، وتمكن من العودة إلى فرنسا. بعد أسبوع من نشرها من قبل Éditions de Minuit في أكتوبر 1960 ، تمت مصادرة Le Désert à l’aube وحظر توزيعها..
ساهم في إصدار جريدة الشعب في عام 1963. عاش بين فرنسا ويوغسلافيا والأردن.
توفي في 11 نوفمبر 2017 عن عمر ناهز 83 سنة.
 
 
المصدر:  مولود عويمر
رأيك يهمنا، هل استفدت من هذا الموضوع؟
كيف يمكننا تحسين هذا الموضوع؟
نرحب بمقترحاتك تواصل معنا؟

رأيك يهمنا (إضافة، تعديل، مصادر)

%d مدونون معجبون بهذه: