وزارة الداخلية تنذر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية والحزب يعتبرها مخالفة للدستور

أنت هنا:
  • الرئيسة
  • سياسة
  • وزارة الداخلية تنذر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية والحزب يعتبرها مخالفة للدستور

بيـان

تلقى التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية يوم الثلاثاء 23 جوان إنذاراً رسميًا يطالبه بالتخلي عن نشاطه السياسي تحت طائلة الشروع في تطبيق إجراءات لحله. هذه المراسلة التي قامت بتسريبها إدارة وزارة الداخلية عبر الأذرع الإعلامية التابعة للبوليس السياسي، أحصت سلسلة من التخمينات الفضفاضة دون إعطاء أي تفاصيل عن الوقائع والتواريخ والأماكن والأشخاص المحتملين الذين يتهمهم هذا النص.

في الواقع، جاءت هذه المراسلة الممضية من طرف الأمين العام لوزارة الداخلية مخالفة للدستور السائر والقوانين التي تحكم ممارسة النشاطات السياسية والحزبية لأي حزب شرعي. وفيما عدا ذلك، فإن التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية لا يختزل في اعتماد أو مقرات. فهو أولاً وقبل كل شيء تيار فكري وتاريخ حافل بالنضال الديمقراطي ومشروع مجتمع يؤمن به آلاف الجزائريين والجزائريات.

في الحقيقة، إن إنقلاب 12 ديسمبر 2019 لا يسعه أن يقبل بأنصاف الحلول. ففي غياب الشرعية الديمقراطية والكفاءة السياسية، يعتقد حكّام الأمر الواقع أنّهم قادرون على ضمان بقاء نظام مافيوي منبوذ من قبل الغالبية الساحقة من الجزائريين بالقمع السياسي وتقييّد الحريات العامة الخاصة بالصحافة والتجمّع وانتهاك حقوق الإنسان، وطبعاً أيضاً بإعادة النظر في التعددية الحزبية.

بهذه المراسلة الصادرة عن وزارة الداخلية، انتقلت الديكتاتورية القائمة إلى ممارسة الاضطهاد السياسي والتكالب الإعلامي بهدف تشويه صورة حزب يرفض مقايضة استقلاليته في اتخاذ القرار وتصميمه على مواصلة النضال السلمي من أجل جزائر حرّة وديمقراطية.
إنّ آلاف المناضلين ومئات المنتخبين الذين ينشطون في صفوفه هم دعاةٌ للحرية قدّموا تضحيات جسام هي وسامُ شرفٍ في تاريخ شعبٍ بأكمله وفي مسيرته النضالية الحافلة.

الجزائر، في 24 جوان 2020
التجمع من أجل الثقافة الديمقراطية

المصدر: https://www.facebook.com/RCDdz

رأيك يهمنا، هل استفدت من هذا الموضوع؟
0 out of 5 stars
5 Stars 0%
4 Stars 0%
3 Stars 0%
2 Stars 0%
1 Stars 0%
كيف يمكننا تحسين هذا الموضوع؟
نرحب بمقترحاتك تواصل معنا؟

رأيك يهمنا (إضافة، تعديل، مصادر)

%d مدونون معجبون بهذه: