الشيخ عبد الرحمن السعيدي ( 1880م- 1931م)

بقلم: فوزي سعد الله وُلد الشيخ عبد الرحمن السعيدي، كما يُعرف في الوسط الفني في تاريخ غير معروف بدقة ولوأنه يرجح أن يكون خلال عقد السبعينيات أو الثمانينيات من القرن 19م في مدينة مَسْعَدْ القريبة من ولاية الجلفة الواقعة على أبواب الصحراء الجزائرية. ويحدد الباحث في الموسيقى عبد القادر بن دعماش تاريخ ولادة الشيخ السعيدي …

تفاصيل أكثرالشيخ عبد الرحمن السعيدي ( 1880م- 1931م)

فن “الحوفي”…من بساتين وديار تلمسان إلى قاعات العروض الموسيقية

بقلم: فوزي سعد الله “…الحوفي صيغة تعبيرية شعرية شفوية شعبية من نَظْمِ النساء في تلمسان العتيقة، ظهر خلال القرون الأربعة أو الخمسة الأخيرة قبل أن ينتقل نسبيا إلى مدينتي البليدة ومليانة لأسباب تاريخية تعود إلى عهد امتداد نفوذ الدولة الزيّانية، التي كانت عاصمتها تلمسان، إلى سهل المتيجة…الحوفي تنظمه النساء عادة بارتجال على ضفاف الوديان أو …

تفاصيل أكثرفن “الحوفي”…من بساتين وديار تلمسان إلى قاعات العروض الموسيقية

مؤسسة خيال للنشر والترجمة

مؤسسة خيال للنشر والترجمة، مختصة بطباعة كل أنواع الكتاب، تقدم خدمات في مجال التحرير، الترجمة، التدقيق اللغوي،الاستشارات الفنية والإبداعي العنوان: تجزئة 53 قطعة، رقم 27 بليمور.‏ برج بوعريريج‏ الهاتف: 00213855690640 ‏البريد الإلكتروني: khayaleditions@gmail.com

عندما منع عبد الرزاق بوكبة من دخول التلفزيون

كان حرج أعوان الأمن المكلّفين بحراسة التّلفزيون الجزائري كبيرًا، نهاية عام 2009، وهم يقولون لي إنّهم يمكلون تعليمةً، تقضي بعدم السّماح لي بالدّخول. أنا الذي التحق بالشّاشة منذ 2005، وقدّم ثلاثة برامجَ ثقافيةٍ، حاور فيها قطاعًا واسعًا من الكتّاب والباحثين والفنّانين والمشرفين على المؤسّسات المنتمية إلى هذه الحقول. أحسست عميقًا بالظلم. ثمّ تضاعف هذا الإحساس …

تفاصيل أكثرعندما منع عبد الرزاق بوكبة من دخول التلفزيون

قراءة واسيني الاعرج في رواية «رجل في الخمسين» جيل الضياع الذي يحكي ليستمر فقط

رجل في الخمسين، رواية عبد الحميد عبد القادر الرابعة، صدرت مؤخرا في منشورات البرزخ، 2019.من مقدمة الرواية (ص7) يكشف لنا الروائي حميد عبد القادر خيوط ما سيرويه، لكنه لا يقول كل شيء. مجرد سلسلة من الإشارات الأولية التي تسحبنا نحو قصة جيل منكسر على الرغم من قوته الداخلية التي تحولت إلى هشاشة مفرطة، جيل حلم …

تفاصيل أكثرقراءة واسيني الاعرج في رواية «رجل في الخمسين» جيل الضياع الذي يحكي ليستمر فقط

قراءة في رواية رجل في الخمسين لحميد عبد القادر

بقلم: الروائي محمد حعفر بين العودة إلى، والعودة من…. جاءت الحكاية التي يرويها بطل خمسيني (يماثل الكاتب في السن، كما يمكن أن يكون يماثله في الأفكار والأحلام والرؤى)، وهي حكايته وحكاية بلد كاملة بتاريخها وناسها وأحلامها، وهي بحث عن ذات مفقودة وهوية مطموسة واسترجاع للخيبات، وتبدأ الرواية بركوب بطلها ظهر سفينة مغادرة لميناء الجزائر باتجاه …

تفاصيل أكثرقراءة في رواية رجل في الخمسين لحميد عبد القادر

عمر الزاهي.. كان ثورة

ثلاث سنوات مرت على رحيل عمر الزاهي.. على فيسبوك يحيي عشاقه الذكرى بنشر بعض أغانيه، ويترحمون على من منحوه عن طيب خاطر وصف “شيخ البلاد”. يحفظ الجزائريون، وليس العاصميون فقط، للزاهي حرصه على البقاء بعيدا عن السلطة عملا بالحكمة الشعبية ” لا تخدم سلطان أصلا لا تجلس حوالو” في مقابل انغماسه في أوساط البسطاء من …

تفاصيل أكثرعمر الزاهي.. كان ثورة

قاعة الأطلس

تعتبر قاعة الأطلس أو “الماجستيك كما كانت تسمى في السابق، من أحد أكبر المعالم الثقافية في الجزائر، يعود بناؤها إلى عام 1930 من قبل المهندسين المعماريَيْن جويرينو وباستيليكا. وجاء تشييد القاعة بمبادرة من جوزيف سيبيراس، الرجل القادم من عالم الفن السابع الذي كان يقف وراء إنشاء العديد من المسارح والقاعات في جميع أنحاء الجزائر وقد …

تفاصيل أكثرقاعة الأطلس

الموسيقى اليهودية

“…لم يُعرَف لليهود في الجزائر خلال العهد العثماني، وحتى قَبْلَهُ وبَعْدَه، غناءٌ خاص بهم وموسيقى يهودية بَحْتَة مختلفة عن موسيقى غيرهم من الجزائريين بل غنُّوا وطربوا لمَّا غَنَّاهُ الجزائريون المُسلِمُون وطربوا له، لأن يهود البلاد، بشكلٍ عامّ، كانوا جزائريِّين مُسلِمي الثقافة عَرَب اللسان. ولا أحد قال بغير ذلك إلى غاية النصف الثاني من القرن 20م …

تفاصيل أكثرالموسيقى اليهودية