الحراك الشعبي في ذكراه الأولى: بين الطموحات الشخصية وصناعة البديل

بقلم: رمضان بلعمري السؤال كبير والإجابة عليه متباينة جدا بين من يرى أن الحراك نجح على الأقل في خلق “خلعة” لدى كبار المسؤولين، حيث لم يكن يتصور أحد أن شخصا مثل الجنرال توفيق أو أحمد أويحيى يمكن أن يدخل السجن. وهناك فئة أخرى ترى أن الحراك لم ينجح في تحقيق مطالبه، حيث أن السلطة الحالية …

تفاصيل أكثرالحراك الشعبي في ذكراه الأولى: بين الطموحات الشخصية وصناعة البديل

الجامعة الجزائرية في عيون الجامعيين

بقلم: الدكتور فارح مسرحي الكثير من المنتسبين إلى الجامعة الجزائرية، أساتذة في الخدمة أو تقاعدوا، طلبة وباحثين وحتى الموظفين والإداريين، يلعنون الجامعة الجزائرية، ويصفونها بشتى الأوصاف السلبية كالرداءة والانهيار وإنتاج الفشل..الخ، تظهر هذه اللعنات بصورة حادة لدى الأساتذة بعدما يتقاعدون، أو يفقدون مناصب رفيعة، مثلما تظهر بمناسبة إصدار بعض الهيئات والمؤسسات العالمية ترتيب الجامعات في …

تفاصيل أكثرالجامعة الجزائرية في عيون الجامعيين

“قانون القوة” الذي سجن القضاء ودمر الدولة!

بقلم: رضوان بوجمعة / أستاذ بكلية علوم الإعلام و الإتصال بجامعة الجزائر تحل اليوم الذكرى الـــ 28 لإقرار حالة الطوارئ التي رفعت بعد 19 سنة من ذلك التاريخ (فيفري 2011)، تحت ضغط رياح ما سمي إعلاميا بالربيع العربي، وهو ما لم يغير من الوضع شيئا، لأنه تم نقل الكثير من الأحكام السالبة للحريات الواردة في …

تفاصيل أكثر“قانون القوة” الذي سجن القضاء ودمر الدولة!

هل نحن أمام فقاعة إسمها تكنولوجيا المعلومات والشركات الناشئة ؟

بقلم: يزيد أقدال في بيان مجلس الوزراء الأخير تم التركيز بشكل واضح على ميدان التكنولوجيا والشركات الناشئة كرافدين للإقتصاد الوطني للتخلص من التبعية للمحروقات ، الحديث جميل في حد ذاته لكن السؤال المطروح : هل التصور الذي تطرحه للحكومة لدور تكنولوجيا المعلومات في تطوير الإقتصاد خارج المحروقات تصور عميق وملم بالتفاصيل والمشاكل المتعلقة الموضوع ؟ …

تفاصيل أكثرهل نحن أمام فقاعة إسمها تكنولوجيا المعلومات والشركات الناشئة ؟

الحماية التاريخية !!!…

بقلم : إبراهيم قارعلي يكون النواب الأتراك قد تحولوا إلى محامين بامتياز ومن الدرجة الأولى عن الجزائريين وهم يردون على النواب الفرنسيين، حيث راح رئيس اللجنة القضائية في البرلمان التركي يقترح قانونا يعاقب بالسجن كل من ينفي وقوع المجازر التي ارتكبها الجيش الفرنسي الإستعماري في حق الجزائريين‮ ‬خلال‮ ‬الفترة‮ ‬الإستعمارية‮.‬ صحيح أن العلاقات الدبلوماسية بين …

تفاصيل أكثرالحماية التاريخية !!!…

لماذا الحملة ضد تركيا؟

بقلم: فوزي سعد الله الحملة ضد تركيا حزب العدالة والتنمية انطلقت منذ حوالي 2007م بعد ان بات واضحا ان تجربة هذا الحزب في الحُكم ناجحة وبتفوّق.حينها خشي النورانيون، اصحاب سونلغاز، من المشروع التركي كنموذج يُقتدى به ويعيد الامل الى الاسلاميين المحبَطين نسبيا في الجزائر بعد مأساة التسعينيات… مثلما قد يؤدي الى إمكانية العمل المشترَك والتنسيق …

تفاصيل أكثرلماذا الحملة ضد تركيا؟

الجسر المكسور بين الإعلام والسلطة في الجزائر

بقلم: رمضان بلعمري وددت الحديث عن قضية ذات أهمية قصوى بالنسبة للجزائر كدولة، لكن السلطات الجزائرية تعتبرها “ترفا”، إنها علاقة الإعلام بالسلطة. سبب عودتي لإثارة هذه القضية هو الظهور الباهت للرئيس عبدالمجيد تبّون تلفزيونيا في لقائه الأول مع الإعلام الوطني، والسبب الآخر هو بث المؤتمر الصحفي المشترك بين الرئيسين الجزائري والتركي على القناة التركية وتلفزيون …

تفاصيل أكثرالجسر المكسور بين الإعلام والسلطة في الجزائر

حين كانت فلسطين وُجهة للاجئين الجزائريين

بقلم: آيات عبد الله (*) بدأ استعمار فرنسا للجزائر عام 1830، وقد لاقى الجزائريون منها ما تعرفه الشعوب المستعمَرة من تعذيب وتهجير، وفي سنوات لاحقة فرض المستعمرون على الجزائريين التجنيد الإجباري. وقد هاجر الجزائريون في مراحل مختلفة من عمر هذا الاستعمار وإلى أماكن مختلفة، كانت بينها بلاد الشام. وقد شجّع الجزائريين على اللجوء إلى بلاد …

تفاصيل أكثرحين كانت فلسطين وُجهة للاجئين الجزائريين

استغلال الغاز الصخري بين الرفض والقبول

بقلم: حاتم غندير طلب مني بعض الأصدقاء ان اكتب رأيي في مسألة استغلال الغاز الصخري.. وكنت أود صراحة تجنب هذا الأمر، لقناعتي ان نقاش أي موضوع بخلفيات سياسية واصطفافات مبدئية يجعل النقاش بلا طائل، خاصة وأنه موضوع تقني يستدعي رأيي المختصين أولا. لكن مع ذلك سأقول باختصار الآتي : المسألة في رايي لا يمكن الجزم …

تفاصيل أكثراستغلال الغاز الصخري بين الرفض والقبول