الرئيسية / قاعدة بيانات الجزائر - Article / تاريخ الجزائر العام – للشيخ عبد الرحمان الجيلالي – الجزء الاول

تاريخ الجزائر العام – للشيخ عبد الرحمان الجيلالي – الجزء الاول

أنت هنا:

يشتمل  كتاب الشيخ عبد الرحمان الجيلالي على إيجاز واف ومفصل لتاريخ القطر الجزائري في جمعي أطواره وحركاته السياسية والاجتماعية والعلمية والدينية والأدبية والفنية والاقتصادية والعمرانية والصناعية مع تراجم العبقريين وأرباب القرائح من مشاهير الجزائر منذ أقدم العصور إلى الآن

مقدمة الجزء الأول

فباسم الحرية المقدس أتقدم ملبيا إخواني حفظهم الله تعالى الذين هم كثيرا ما أسمعوني إلحاحهم المؤكد في وضع كتاب موضح لتاريخ الوطن الجزائري الكريم جامع للحقائق التاريخية مجردة ءات بذكر تفاصيل الوقائع بأسبابها ونتائجها من أقدم العصور إلى الآن… مع اشتراطهم علي بأن يكون ذلك في أسلوب سهل وتعبير حر ونظام عصري وطريقة واضحة!… ولعمري إن البعض من هذا في موضوع واسع كهذا لينوء بالعصبة أولى القوة فكيف بها العاجز الضعيف… فاعتذرت للرفقة الكرام بشتى المعاذير فلم يبلوا، وشرحت لهم ضعفي أمام كل هذه القيود والظروف الضيقة فلم ينصفوا، بل إنهم ثبتوا مصممين على رأيهم راسخين فيه رسوخا لا يغيره تنقل الزمان وتلونه، ولا علل الدهر وحوادثه.
بل ما زادهم ذلك إلا صلابة في التمسك برأيهم وحدة فيه، ولسانهم يقول: لا ملجأ ولا منجى لك منه ولا سبيل إلا إليه.
فلل الأمر من قبل ومن بعد!..
وأخيرا رضخت لطلبهم وأسعفتهم في اقتراحهم “مكرها أخالك لا بطل” بوضع هذا السفر المتواضع، مقتصرا فيه على ذكر الأهم فالأهم من حوادث التاريخ الجزائري الماجد، محكما فيه الروح العلمية والأمانة التاريخية المحضة، متجردا ما استطعت من كل تحمس أو انفعال كما كان نوعه أو تعدد مثاره. جامعا فيه ملا يسع الإنسان جهله، ولا يحسن – بالجزائري على الأخص – إغفاله، مكتفيا في بعض المواضع بالإشارة الخاطفة إلى إبراز الوقائع وأهمها وذلك لضيق المجال عن التفصيل أو لقلة فائدته، مع الإلماع إلى سير العمران والحضارة الجزائرية وسيرة مشاهير الوطنيين من عباقرة الجزائر في مختلف العصور والأحقاب؛ ونزهته جهد المستطاع عن كل تعقيد وإبهام، سالكا فيه مسلكا بسيطا لا يحتاج فيه المتعلم الناشئ ولا القارئ العادي إلى كدح ذهن ولا جهد فكر ولا إعنات روية. ولا ادعي الفضل في ذلك، حيث إنني لم أجئ فيه بجديد أو مبتكر حديث وإنما هو جمع وتدوين لما كنت سطرته لنفسي من تاريخ وطني العزيز المشتت هنا وهناك!..

مع تنسيق نصوصه الوثيقة ووضعها حسب نظامخا الطبيعي من فجر التاريخ إلى الآن وتعمدت الإجاز في القسم الأول الخاص بما قبل الإسلام لعدم تعلق الغرض الشديد به اليوم، وأسهبت مشبعا البحث في العصور الإسلامية اسهابا يحمل المسلم الجزائري على احترام بلاده وتمجيد تاريخه العظيم والثقة بمستقبله الزاهر، مع نفح روح القومية فيه، واعداده لوصل حاضره بماضيه، حتى تتكامل فيه اركان الحياة الأربعة: المحافظة على شحصيته وميزته، وتقديس أسلافه الامجاد، والتمسك بدينه والعمل على الاشادة بوطنه…
محتسبا فيما تكبدته في تحريره من المشاق، وما اضعت في جمع حقائقه وتأليفه من واجبات للنفس والاهل والاعلاق!…

لا يعرف الشوق الا من يكابده *** ولا الصبابة الا من يعانيها
شاكرا للسادة المقترحين حسن ظنهم وثقتهم بي راجيا الباري عز وجل ان يحقق آمالهم وظنهم في هذا الكتاب ويفيض عليه من رضاه، انه على ما يشاء قدير نعم المولى ونعم النصير.
تحريرا في الجزائر: رجب 1372 / مارس 1953

columbia_aco001979_hi

 

مصدر الكتاب: http://dlib.nyu.edu/aco

رأيك يهمنا، هل استفدت من هذا الموضوع؟
0 out of 5 stars
5 Stars 0%
4 Stars 0%
3 Stars 0%
2 Stars 0%
1 Stars 0%
كيف يمكننا تحسين هذا الموضوع؟
نرحب بمقترحاتك تواصل معنا؟

رأيك يهمنا (إضافة، تعديل، مصادر)

%d مدونون معجبون بهذه: